الحمل خارج الرحم أعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه 

الحمل خارج الرحم أعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه

 

الحمل خارج الرحم ، يعتبر حدوث الحمل خارج الرحم من الحالات الغير طبيعية التي تحدث للكثير من السيدات حيث انه من المعروف ان في الحالات الطبيعية يكون الحمل داخل الرحم أما الحمل خارج الرحم فيعد من المشاكل الصعبة التي تواجه بعض السيدات لأنه علامة على عدم اكتمال الحمل إضافة  إلى أنه يسبب الكثير من المضاعفات التي تتعرض لها المرأة الحامل ، ويعد الحمل خارج الرحم من الأمراض التي تتطلب الى علاج فوري، ونحن من خلال مقالنا التالي سوف نقوم بتوضيح الأسباب التي تؤدي الى حدوث الحمل خارج الرحم والأعراض المصاحبة له وكذلك طرق العلاج المناسبة فهيا معا لمتابعة المقال.

ما هوالمقصود بالحمل خارج الرحم؟

الحمل خارج الرحم هو زرع البويضة المخصبة في مكان آخر غير الرحم حيث ان الرحم هو مكانها الطبيعي، ولكن في بعض الحالات النادرة تكون البويضة متعلقة في عنق الرحم أو في المبيض، وهذا الحمل لا يمكن الاحتفاظ به حيث أنه إذا استمر يؤدي إلى أن البويضة المخصبة تقوم بالانفجار داخل قناة فالوب الأمر الذي يؤدي إلى حدوث نزيف ويمكن أن يسبب وفاة المرأة بسبب تضرر قناة فالوب او انفجارها لا سمح الله ، ولذلك يجب على المرأة الحامل عند اكتشاف وجود الحمل خارج الرحم عليها التخلص منه بشكل سريع عن طريق الطبيب المعالج.


ما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحمل خارج الرحم؟

  • من أكثر الأسباب التي تسبب حدوث الحمل خارج الرحم هو حدوث عدوى أو التهاب او حدوث مشكلة في قناة فالوب الأمر الذي يؤدي إلى منع المواد المخصصة من الرجل من المرور عبر هذه القناة.

  • اصابة منطقة الحوض  نتيجة عدوى مثل السيلان أو غيره من الأمراض .

  • عندما تكون المرأة قد أجريت بعض العمليات الجراحية سابقا في قناة فالوب.

  • عند استخدام المرأة بعض وسائل منع الحمل مثل اللولب الأمر الذي يمكن أن يكون سببا في حدوث الحمل خارج الرحم.

  • إجراء عمليات جراحية في منطقة الحوض أو تناول بعض أدوية الخصوبة.

  • تعرض المرأة لبعض المواد الكيميائية.

  • حدوث حمل للمرأة في سن متأخر من العمر ما بين 35 إلى 40 سنة حيث يعتبر ذلك من أكثر اسباب حدوث الحمل خارج الرحم.

  • من العوامل التي تؤدي الى الحمل خارج الرحم عند إجراء عملية ربط الأنابيب لكي تقوم المرأة بمنع الحمل.

  • ايضا بسبب وجود بعض العمليات القديمة داخل البطن مثل استئصال الزائدة أو المرارة أو عند وجود بعض الالتصاقات حول الأنابيب.

  • حدوث حمل خارج الرحم سابقا يعتبر من الأسباب الرئيسية حيث نجد معاناة المرأة من حدوث حمل سابق خارج الرحم وقامت بالتخلص منه فيكون من المحتمل حدوث هذا الحمل خارج الرحم مرة أخرى.

من أكثر أنواع الحمل خارج الرحم انتشارا الحمل الأنبوبي والذي يحدث عندما تخصب البويضة وتذهب للالتصاق بجدار الرحم يحدث بعض الخلل الذي ينتج من عدة عوامل منها:

  • وجود اضطرابات هرمونية.

  • حدوث تمزق لقناة فالوب أو التهابها.

  • في كثير من الأوقات يكون الحمل خارج الرحم سبب حدوثه امر غير معلوم.

ما العلامات التي تؤكد وجود حمل خارج الرحم؟

تظهر بعض الأعراض والعلامات التي تؤكد للمرأة بأن حملها خارج الرحم ومن هذه العلامات ما يلي:

  • شعور المرأة بآلام في الجزء السفلي من البطن.

  • الشعور بآلام شديدة عند التبول.

  • عدم الإحساس بالراحة و الشعور بالألم بشكل دائم وتكون هذه الأعراض متوسطة في حد ذاتها وتؤدي في بعض الاوقات الى تكوين الجسم الأصفر على المبيض.

  • الشعور بألم حاد على جانب واحد من منطقه الحوض وثم يتم انتشاره في جميع مناطق الحوض والبطن و يؤدي الى حدوث نزيف مهبلي.

  • إصابة المرأة بالدوخة والغثيان و حدوث هزال الجسم.

  • شعور المرأة بألم شديد في الاكتاف والرقبة أو المستقيم.

  • نزول بعض قطرات الدم اثناء فتره الحمل.

ماهي العوامل التي تزيد من خطر الحمل خارج الرحم؟

يوجد بعض العوامل التي تزيد من خطر الحمل خارج الرحم ومنها ما يلي:

 

  • عند حدوث التهاب قناة فالوب أو التهاب الرحم.

  • بعض العيوب الخلقية التي تكون في قناة فالوب.

  • عند استخدام المرأة بعض وسائل منع الحمل مثل اللولب.

  • عند وجود تاريخ مرضى عائلي من الحمل خارج الرحم.

  • معاناة المرأة من تعرضها لحدوث إجهاض متكرر.

  • عند تعرض المرأة لبعض العمليات الجراحية لقناة فالوب كربطها أو تصحيحها فذلك يؤدي إلي زيادة فرص حدوث الحمل خارج الرحم بشكل كبير. ويمكنك الاستفادة من موضوع أهم الاعشاب التي تساعد في علاج العقم عند النساء
  1. الحمل خارج الرحم أعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه

     

كيفية تشخيص الحمل خارج الرحم؟

  • يقوم الطبيب بفحص الحوض للتأكد من حدوث الألم.

  • القيام بالموجات الصوتية عالية التردد تجاه الأنسجة في منطقة البطن عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية القياسية.

  • يمكن أن يقوم الطبيب بالكشف عن الحمل خارج الرحم مبكرا من خلال الموجات فوق الصوتية.

  • يقوم الطبيب بعمل تدخل جراحي في حالة إذا حدث للمرأة نزيف شديد وذلك في حالات الطوارئ.

  • يقوم الطبيب المعالج بعمل سونار وذلك لفحص منطقة الحوض وذلك للتأكد من حجم الرحم.

  • معرفة مستوى هرمون الحمل عن طريق إجراء عمل اختبار الدم.

طرق علاج الحمل خارج الرحم

معروف ان البويضة المخصبة لم تنمو بشكلها الطبيعي خارج الرحم ويوجد مجموعة من العلاجات للحد من حدوث مضاعفات تعمل على تحسين حياة المرأة ومن هذه العلاجات ما يلي:


الطريقة الأولى لعلاج الحمل خارج الرحم :


 حقن الميثوتريكسات: وهذه الحقن تقوم بوقف نمو الخلايا، والقضاء على الخلايا الموجودة عن طريق إزالتها وتستخدم هذه الحقن في حالة إذا كان الوقت مبكرا.


الطريقة الثانية لعلاج الحمل خارج الرحم :


الجراحة عن طريق استخدام المنظار: وذلك يتم عن طريق عمل شق صغير في منطقة البطن، ثم يقوم الطبيب المعالج باستخدام انبوبة رقيقة بها عدسة كاميرا وضوء حتى يمكن له التمكن من رؤية المنطقة بشكل واضح.


الطريقة الثالثة لعلاج الحمل خارج الرحم :


  اجراء الجراحة الطارئة: ويتم استخدام هذه الجراحة عندما تتمزق قناة فالوب واصابة المرأة نزيف شديد يتم القيام بعمل الجراحة من خلال شق في البطن للتخلص من قناة فالوب ومن الممكن في بعض الأوقات اصلاح قناة فالوب ولكن يفضل الكثير من الأطباء في كثير من الأحيان  إزالة الأنبوبة المتمزقة.


الطريقة الرابعة لعلاج الحمل خارج الرحم :


 استخدام الادوية: يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية الخاصة للتخلص من الحمل خارج الرحم وذلك عند اكتشاف الحالة في وقت مبكر دون اللجوء إلى القيام بعملية جراحية.

الحمل خارج الرحم أعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه


ما هي أهم الطرق التي يمكن بها التعامل مع الحمل خارج الرحم؟

يجب على المرأة التي تعاني من الحمل خارج الرحم عدم القلق لأنه من الممكن في المرات القادمة حدوث حمل بطريقة طبيعية.

استخدام الإخصاب المعملي عند حدوث تمزق في قناة فالوب التي تحدث بسبب الحمل خارج الرحم.

كيفية الوقاية من الحمل خارج الرحم؟

 يمكن أن نقي أنفسنا من العوامل الخطرة التي يمكن أن تزيد من فرص حدوث الحمل خارج الرحم وذلك باتباع بعض النصائح البسيطة مثل:


  • البعد عن ممارسة عادة التدخين السيئة.

  • يجب على السيدة أن تستشير الطبيب قبل حدوث الحمل.

  • ينبغي على السيدة أن تخضع لبعض الاختبارات المعملية ومن ثم الأشعة عندما تكون قد تعرضت قبل ذلك لحدوث حمل خارج الرحم.

  • يجب السعي إلى معالجة العدوى التي تكون سببا رئيسيا في انسداد قناة فالوب.

  • القيام بإجراء الفحوصات مثل فحص مبايض المرأة.

عزيزتي الحامل بعد أن أتممتي قراءة موضوع الحمل خارج الرحم والذي قمنا من خلاله بتوضيح الأسباب والأعراض وطرق الوقاية التي هي خير من العلاج وندعو الله عز وجل أن يرزق كل مشتاق بأطفال صالحين. ندعوك لطفا بالتعليق والمشاركة لتعم الفائدة .


Post a Comment

أحدث أقدم